Tweet


منذ القدم وعلى مر العصور ضربت البشرية أوبئة فتاكة قضت على شعوب بأكملها في بضعة أشهر وأحيانا خلال أيام معدودة، فأثارت الرعب آنذاك بين السكان أمام قاتل مجهول. من طاعون أثينا في العام 430 ق.م إلى الإيدز تناول صحافيو فرانس24 الأوبئة الأخطر على مر التاريخ.






إعداد: فلورانس غييار ورابح خالدي وأرمال كو وبيتر أوبريان وجيل تيريي
سكرتيرة التحرير: هناده عفاش
التصميم: ستوديو غرافيك / فرانس ميديا موند
رئيس التحرير: غسان باسيل
إدارة التحرير: نبيل عوادي، مارك سيقلي

جميع الحقوق محفوظة © مايو 2020
Member Bio image

ضرب الطاعون الأسود أوروبا في القرن الرابع عشر، وأودى بحياة ثلث سكانها. ظهر الوباء في البداية بآسيا الوسطى قبل أن ينتشر إلى دول البحر الأبيض المتوسط. خلال خمس سنوات قتل الطاعون بين 30 و40 بالمائة من السكان وزعزع الغرب على المدى الطويل.



Member Bio image

طاعون أثينا هو أول جائحة وثقها التاريخ، وتعود إلى 430 ق.م. ضرب الوباء المدينة في أوج مجدها حيث أهلك ثلث السكان. لقب المرض بالطاعون آنذاك لكن حتى يومنا هذا لا نعرف أي فيروس كان.



Member Bio image

ضرب مرض الكوليرا أوروبا الغربية ثم القارة الأمريكية في القرن التاسع عشر. تظهر على المصابين بهذا المرض أعراض حادة مثل الإسهال الشديد والجفاف، من شأنها أن تحول المريض إلى جثة هامدة في ظرف 48 ساعة. بعد انتشاره في دلتا نهر الغانج بالهند، انتقل الكوليرا إلى روسيا في 1830 قبل أن يعم أوروبا الغربية ثم القارة الأمريكية.



Member Bio image

أصاب فيروس الإنفلونزا الإسبانية الذي ظهر في عام 1918 مئات الملايين وسجل 50 مليون وفاة. شهد ثلاث موجات وكانت الثانية في خريف نفس العام أكثرها ضراوة.



Member Bio image

في بداية الثمانينيات ضرب فيروس غامض "مجتمع" المثليين في الولايات المتحدة، أطلق عليه في البداية اسم سرطان المثليين، نسبة لهم. في العام 1983 تمكن معهد باستور، من تحديد معالم الفيروس الجديد الذي ينتقل عن طريق ممارسة الجنس والدم. الفيروس قتل أكثر من 40 مليون شخص منذ اكتشافه قبل أربعين عاما.